أهم الأحداث والبيانات المنتظرة هذا الأسبوع من الخامس حتى التاسع من يونيو

أهم الأحداث والبيانات المنتظرة هذا الأسبوع من الخامس حتى التاسع من يونيو

أغلق الدولار الامريكي الأسبوع الماضي على تراجع بعد الافراج عن الأرقام الاقتصادية الأمريكية يوم الجمعة والتي أتت سلبية وخاصة أرقام التوظيف والاجور والتي دفعت الى تراجع رفع أسعار الفائدة حسب العقود المستقبلية الى 50% في منتصف الشهر الجاري.

الأسبوع الحالي مع قلة الأرقام الاقتصادية المؤثرة على الدولار سيكون التركيز من قبل المستثمرين نحو اجتماع البنك المركزي الاوروبي والأسترالي حيث من المتوقع الافراج عن قرار الفائدة لكلا البلدين.

 

مع قلة الأرقام الاقتصادية المؤثرة على الدولار فمن المتوقع أن نشهد تراجعاً في الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الحالي قبل الاعلان عن قرار الفائدة الأمريكي منتصف الشهر.

رفع أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي متوقعاً ونحن نتوقع أن يتم رفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس ولكن توقعاتنا بأن يبقى الدولار الأمريكي ضعيفاً مقابل بعض العملات كالين والدولار الكندي.

 

البداية ستكون من استراليا حيث سيتم الافراج عن قرار الفائدة الأسترالي ومحضر البنك الاحتياطي الأسترالي يليها بعض الأرقام الاقتصادية القوية كالناتج المحلي الأجمالي والميزان التجاري والميزان التجاري الصيني والذي يؤثر تأثيراً كبيراً على تحركات الدولار الأسترالي نظراً للتبادل التجاري الكبير بين البلدين.

 

 

خلال الأسابيع الماضية تراجع الدولار الأسترالي بعد انخفاض سوق العمل والتصنيع من قبل استراليا, وكذلك التباطؤ في الاقتصاد الصيني والذي كان سبباً في تراجع الدولار الأسترالي.

 

الاتجاه ما زال هابطاً للدولار الأسترالي ما لم يتغير أي لهجة من قبل البنك الاحتياطي الأسترالي.

 

وواصل اليورو ارتفاعه مقابل سلة العملات ولا سيما اليورو بالقرب من مستويات 1.1280 ومن المتوقع أن نشهد ارتفاعاً نحو مستويات 1.1300 قبل الانزلاق المتوقع مع حديث دراجي يوم الخميس المقبل.

 

التضخم ومبيعات التجزئة خلال الشهر الماضي كانت سلبية ومن المتوقع أن يبقي دراجي على سياسة التحفيز كما هي حيث ارتفاع اليورو يدفع الى تراجع التصدير لمنطقة أوروبا وهذا لا يبحث عنه المركزي الأوروبي.

 



اترك تعليقاً