الدولار الأمريكي يغلق سلبياً والإسترليني في انتظار اجتماع البنك المركزي

الدولار الأمريكي يغلق سلبياً والإسترليني في انتظار اجتماع البنك المركزي

تراجع الدولار الأمريكي بصورة حادة خلال تداولات الأسبوع الماضي حيث شهدنا ارتفاع العملات دون استثناء إلى مستويات قياسية جنباً إلى جنب مع السلع كالذهب والفضة والنفط.

 

نحن في سبتمبر الحالي والأسواق ما زالت تتطلع إلى أهمية هذا الشهر من حيث انعقاد اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي حول ما إذا كان سيرفع الفائدة أم لا والتوقعات المستقبلية حتى الآن لا تشير إلى ذلك بفعل ضعف الدولار الأمريكي.

 

كما أن شهر سبتمبر يعد من الأشهر ذات التحركات الكبيرة نظراً لانتهاء الإجازة الأوروبية وعودة المستثمرين إلى العمل.

 

وتراجع الدولار الأمريكي مقابل الين دون مستويات 108.20 ومن المحتمل أن نشهد مزيد من الضغط الدببي مقابل الين والجنيه الإسترليني مع احتمالية الارتفاع مقابل اليورو باتت أقل من باقي العملات نظراً للإرهاق الذي يتعرض له الزوج والإغلاق المحير خلال الأسبوعين الماضيين.

 

العوامل الجيوسياسية ما زالت مسيطرة على الأسواق ودفعت الدولار الأمريكي إلى التراجع كما ان اعصار هارفي وايرما من المؤكد أن يضعف الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الحالي.

 

وواصل اليورو ارتفاعه مقابل الدولار بالقرب من 1.2100 بعد حديث محافظ البنك الأوروبي دراجي والذي أشار إلى انه قد يبدأ في تقليص برنامج شراء الأصول.

 

وقال دراجي أن لديه الوقت الكافي للثقة لأي قرار سيتم اتخاذه في أكتوبر المقبل.

كما رفع دراجي توقعات الناتج المحلي الإجمالي في 2017 إلى 2.2% من 1.9%, بينما خفض توقعاته للتضخم لعام 2018  بنسبة 0.1%.

 

 

الأسبوع الحالي مهم للغاية بالنسبة للإسترليني بعد الارتفاع القوي مقابل الدولار الأمريكي بالقرب من مستويات 1.3200 والارتفاع في الإسترليني أتى بسبب ضعف الدولار الأمريكي, حيث من المنتظر الأسبوع الحالي الإفراج عن أرقام التضخم والعمالة مع إعلان قرار الفائدة والتصويت على رفع أسعار الفائدة.

 

ويعتبر الدولار الكندي الأفضل اداءاً خلال الأسبوع الماضي مقابل سلة العملات بعد قيام البنك المركزي الكندي برفع أسعار الفائدة إلى 1%, وأغلق الدولار الاسترالي ايجابياً فوق مستويات 0.8000 مقابل الدولار الأمريكي بعد حديث السيد لوي والذي أشار إلى أن انخفاض معدلات الفائدة سيزيد من المخاطر في الميزانيات العمومية وهي إشارة واضحة لاحتمال رفع أسعار الفائدة خلال الاجتماع المقبل.



اترك تعليقاً