الين يرتفع مقابل الدولار بعد التهديدات المتكررة من قبل كوريا الشمالية

الين يرتفع مقابل الدولار بعد التهديدات المتكررة من قبل كوريا الشمالية

أغلق مؤشر الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي على ارتفاع طفيف وأغلق فوق مستويات 92.60 نقطة وهي مستويات المتوسط البسيط ل200 أسبوع واحتمالية أن نشهد مزيد من الارتفاعات متوقع.

 

الأسبوع الماضي كانت الأرقام الاقتصادية للدولار الأمريكي سلبية للغاية حيث شهدنا ارتفاعاً في معدلات البطالة إلى 4.4% من 4.3%, كما إضافة 156 ألف وظيفة في أغسطس عكس التوقعات والتي كانت تشير إلى 180 ألف وظيفة من 189 ألف وظيفة.

 

الأهم من ذلك تراجع معدل الأجر في الساعة الى 0.1% من 0.3% وتراجع مؤشر ISM الى 96.8 من 97.6.

 

لا يوجد سبب لارتفاع الدولار الأمريكي سوى أن الأسواق سعرت عدم قيام الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في سبتمبر الحالي واحتمالية التحرك لرفعها في ديسمبر متوقع مع تشدد بعض الأعضاء في رفع الفائدة.

وواصل الدولار الأمريكي ارتفاعه مقابل اليورو والين حيث تراجع اليورو دون 1.1980 بعد الارتفاع القوي نحو 1.1980 ولكن سرعان مع تراجع إلى دون 1.1900 بفضل التوقعات باحتمالية رفع أسعار الفائدة الأمريكية كما ان هناك تقارير من بلومبيرج تقول أن البنك المركزي الأوروبي قد لا لا يكون لديه الرغبة في تشديد السياسة النقدية خلال الأسبوع الجاري.

 

كل الأنظار الأسبوع الحالي نحو اجتماع البنك المركزي الأوروبي والكندي والأسترالي وكما شهدنا خلال الأشهر الأخيرة التعافي في منطقة اليورو والارتفاع في الأرقام الايجابية الاقتصادية قد يكون إشارة ايجابية لدراجي خلال الأسبوع الحالي مع تشديد السياسة النقدية على الرغم من الأصوات المنادية بالقلق من ارتفاع عملة اليورو وكان أخرهم الرئيس الفرنسي.

 

في حال شهدنا تشدد من دراجي وعدم التفاته نحو الأصوات المنادية بارتفاع اليورو فهذه إشارة كافية لدفع اليورو مجدداً فوق 1.2000, بينما وفي حال أعرب عن قلقه إزاء ارتفاع العملة فمستويات 1.1680 سيكون هدف متوقع.

 

كما سيكون التركيز أيضاً نحو اجتماع البنك المركزي الكندي وتوقعات بعدم رفع أسعار الفائدة ولكن لابد الإشارة الى أن التوسع في النمو وارتفاع الناتج المحلي الإجمالي خلال الأسابيع الماضية فقد نشهد إشارة تشددية من محافظ البنك السيد بولوز وهي ما قد تدفع الكندي الى الارتفاع.

 

بينما سيكون الاجتماع الثالث للبنك الاحتياطي الأسترالي والتوقعات دون تغيير عند 1.5% والجدير بالذكر أن الدولار الأسترالي ما زال محافظاً على ارتفاعه مقابل بعض العملات وخاصة الدولار النيوزلندي.

التوقعات بعدم رفع أسعار الفائدة هي الأقرب للبنك الاسترالي في ظل ارتفاع الناتج الإجمالي وتراجع التضخم ولكن سيكون الاهتمام نحو الناتج المحلي الاجمالي للربع الثاني من هذا العام ومن ثم أرقام مبيعات التجزئة.

 

قبل افتتاح الأسواق اليوم شهدنا ارتفاعاً في الين والذهب وتراجع الدولار الأمريكي طفيفاً بعد أن أعلنت كوريا الشمالية امتلاكها لقنبلة هيدروجينية والتي بإمكانها تحميلها على الصاروخ الباليستي العابر للقارات.

 

هذه التهديدات المتزايدة من قبل كوريا الشمالية دفعت إلى عقد جلسة طارئة يوم الاثنين والتي دعت إليه الولايات المتحدة وحلفائها في ظل تجاهل الصين لما يحدث في كوريا الشمالية.

 

هذا الإعلان لاجتماع طارئ يوم غد بعد حديث وزير الخارجية الأمريكي إلى أن واشنطن ستواجه أي تهديد عسكري من قبل بيونغ يانغ برد عسكري قوي وضخم, وأن واشنطن لديها العديد من الخيارات العسكرية تجاه كوريا الشمالية.

 

هذه التصريحات من واشنطن من المحتمل أن ترسل الدولار ين نحو 108.00 والذهب نحو 1350$.

في هذه الأثناء افتتح الدولار ين على فجوة سعرية كبيرة عند مستويات 109.40



اترك تعليقاً